عالم المعرفة
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التفضل بتسجيلك الان ان لم تكن مسجل سابقا.. لاننا نرغب دائما في انضمامك الى اسرة المنتدى,,, نتشرف بتسجيلكم وزيارتكم. شكرا لتعاونكم
منتدى عالم المعرفة
المدير العام

عالم المعرفة

اخباري, اجتماعي, ثقافي, علمي, ديني, دردشة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عالم المعرفة...منتدى عام ومتنوع... ويشمل كل المثقفين العراقيين والعرب ...نسهر لخدمتكم.. ولانود غير قبولكم وسعادتكم
احبك ياعراق...احبك ياعراق...احبك ياعراق...احبك ياعراق...احبك ياعراق
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الساعة الان
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
عدد زوار المنتدى
المواضيع الأخيرة
» وقتك الضائع
الأربعاء نوفمبر 28, 2018 10:35 pm من طرف Admin

» الشاى العدنى الخلطة المميزة الجاهزة سريعة التحضير موجود الان بالاسواق بعدد نكهات ممتاز
الإثنين أكتوبر 21, 2013 12:32 am من طرف الزعيم

» دراسة غريبة
الجمعة يوليو 26, 2013 12:52 pm من طرف الزعيم

» للسعودية و كافة دول الخليج العربى أحدث البرفانات الاصلية بأسعار خيالية
الإثنين يوليو 22, 2013 3:11 am من طرف الزعيم

» هل يجتمع الحب مع الصداقة.
الإثنين يوليو 22, 2013 3:10 am من طرف الزعيم

» الان حصريا مهرجان مدينة الاحساء مجانا
الثلاثاء يونيو 25, 2013 6:29 pm من طرف yassmine00

» الان بالسعودية و كافة دول الخليج العربى " أسأل عنه الان "
الثلاثاء يونيو 18, 2013 12:36 pm من طرف yassmine00

» رجل استثنائي
الثلاثاء يونيو 18, 2013 1:50 am من طرف الزعيم

» النظام الغذائى لمرضي قرحة المعدة
الجمعة ديسمبر 28, 2012 4:17 am من طرف الزعيم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الأحد سبتمبر 10, 2017 5:46 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
The king of alwylie
 
Admin
 
الزعيم
 
Ali Al-Khafaji
 
dr.mayce alreem
 
الرقم الصعب
 
mazin
 
ملك أعصابي
 
refaat
 
ابتهال
 
رفع الملفات وتغيير حجمها
Visitor
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط برامج متنوعة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط عالم المعرفة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 ثورة الامام الحسين ع افكار وقيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 107407
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/06/2009

مُساهمةموضوع: ثورة الامام الحسين ع افكار وقيم   الخميس ديسمبر 17, 2009 6:25 pm

ثورة الأمام الحسين (ع).. أفكار وقيم
إن ثورة الأمام الحسين (ع) ثورة نادرة، امتازت بها الأمة الاسلامية دون سائر الأمم. ولو كانت لبقية الأمم لاستدرّت منها طاقات تؤهّلها للسيطرة على الأرض. ولكن الأمة الاسلامية تبخسها لهبوط مستوى الوعي في قيادتها، فلا تستفيد منها بالمقدار الممكن ورغم أنها تهدر هذه الطاقات المعنوية الهائلة يجب عليها إبقاء هذه الثورة حيّة طريّة في واقعها، عسى أن تؤوب إلى رشدها في يوم من الايام، فتستنتج مواهبها لبناء كيانها من جديد.
ولو أن الأمة فرطت اليوم بثورة الأمام الحسين (عليه السلام) لأنها أعجز من أن تعتصر مواردها لحكمت على نفسها بالدمار الشامل المحتوم، إذ تكون قد سدَّت على الأجيال الطالعة أغزر مواردها، حتى لو استيقظت يوماً من الأيام لا تقدر على النهوض، إذ لا تجد مقومات النهوض.
ولا أعدو الواقع إذا قلت بأن صورة الأمام الحسين (عليه السلام) أعظم أمانة امتحنت بها الأمة الاسلامية.
فحافظت عليها بالضحايا الكثار، حتى تناقلتها أجيال الأمس وسلّمتها إلى هذا الجيل الملغوم، فيجب على هذا الجيل أن يحافظ عليها بجميع إمكاناته لتسليمه إلى أجيال الغد.
وعندما حاول الاستعمار هضم الأمة الاسلامية بادر إلى انتدال مصادر القوة فيها، فانتدل منها القرآن،وانتدل منها الحج، وشاء أن ينتدل منه ثورة الحسين، ولكن لم يقدر على انتدالها، وحاول مسخها وتشوييها حتى تشل عن التفاعل والانتاج، فاستعصت على المسخ والتشوّه لوجود مصادرها الاصلية، فانحسر الاستعمار وبقيت ثورة الحسين أقوى من أن تصادر أو تشوّه.
ولا زالت الثورة الحسينية تقاوم الاستعمار، فمن منابرها ينطلق صوت القرآن، وفي مواكبها تجري خصال محمد وعلي الزهراء، وفي ظلّها يعيش كل من هدى الله قلبه للإيمان، فشاء أن يتفيّأ ظلال السلام. وهذه الحقيقة أقضت مضاجع المستعمرين، فراحوا يجنّدون قواهم ويركّزوها على محاربة هذه الثورة الجبّارة التي أبى الله لها أن تستسلم أو تهادن، فخسئت هجمات المستمرين مغلولة خوارة.
وإن الاستعمار وأذنابه في بلاد السلام يشنون هجوماً واسعاً وحرب عشواء لصدِّ هذه الثورة المباركة، وهم يعلمون أن ثورة الحسين (ع) هي القلعة الوحيدة الصامدة لأي تمنع انحسار الاسلام وتقدم الاستعمار. مع أن حربهم لا تستند إلى دليل معين، وإنما تنتهز كل حقّ وباطل لضرب هذه الثورة المقدسة، فمرّة تستدل بالآراء الشاذة لبعض المؤلفين، بينما هم لا يعترفون بأولئك المؤلفين، بينما هم لا يعترفون بأولئك المؤلفين ولا بالمراجع الكبار إلا للتستّر بأسمائهم فقط، وطوراً تتذرّع بأن الأعداء يضحكون منّا، فيما هي لا تحذر أن يضحك منها الأعداء والأصدقاء، عندنا جعلت من نفسها أصابع طيّعة للاستعمار.
ويأتي دور الشعائر الحسينية التي تمثّل امتداد ثورة الحسين (عليه السلام) التي كانت وما زالت تؤدي دوراً كبيراً في الحفاظ على الاسلام ونشره بصدق وإيمان ووعي.
وحيث أن أعداء الاسلام والتشيع، ما ملكوا منذ اليوم الأول سلاحاً من العقل والدين لمحاربة التشيع، لم يجدوا بداً من التوسّل بالاستهزاء ـ الذي هو سلاح المبطلين ـ لمطاردة التشيّع، غير أن الحقّ الذي مثّله التشيّع أكمل تمثيل أقوى من أن يهزمه الاستهزاء، وكانت الشيعة وما زالت أصلب من أن ينال منهم الحديد والنار، فكيف بالاستهزاء، وكان أئمتهم يشجّعونهم على هذه الصمود، وقد دعا لهم الإمام الصداق (عليه السلام) بقوله: (اللهم إن أعداءنا عابوا عليهم بخروجهم، فلم ينههم ذلك عن الشخوص إلينا خلافاً منهم على من خلافنا فارحم تلك الوجوه التي غيّرتها الشمس، وارحم تلك الخدود التي تتقلب على حفرة أبي عبد الله الحسين (عليه السلام)، وارحم تلك الأعين التي جرت دموعها رحمة لنا، وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا، وارحم لتلك الصرخة التي كانت لنا).
وقد دعا النبي الأعظم (ص) على من يستهزئ بالشيعة على إقامة شعائرهم في حديثه لأمير المؤمنين (عليه السلام) قائلاً: (ولكن حثالة من الناس يعيّرون زوّار قبوركم كما تُعَيَّر الزانية بزناها، أولئك شرار أمتي لا أنالهم الله شفاعي ولا يردّون حوضي).
ولكن، ما ضرّ الذين يقيمون شعائر دينهم أن يسخر منهم الجاهلون ما داموا يعلمون أنهم على حقّ وأن أعداءهم على باطل ولقد شكوا عند الأمام الصادق (عليه السلام) استهزاء الأعداء هم فقال مهدئاً روعهم: (والله لحظّهم أخطأوا، وعن ثواب الله زاغوا، وعن جوار محمد (ص) تباعدوا).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة الامام الحسين ع افكار وقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم المعرفة :: المنتدى الديني :: المواضيع العامة-
انتقل الى: